رعى القائم بأعمال رئيس جامعة اليرموك الدكتور موفق العموش افتتاح فعاليات ورشة التهيئة لأعضاء هيئة التدريس الجدد للفصل الدراسي الأول 2020/2021، والتي نظمها مركز الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة.

ورحب العموش في بداية اللقاء بأعضاء هيئة التدريس الجدد المشاركين بالورشة، مباركا لهم انضماهم لأسرة جامعة اليرموك التي تعتبر من المؤسسات التعليمية العريقة وتتمتع بسمعة علمية مرموقة على المستويين المحلي والعربي، داعيا إياهم إلى المحافظة على المستوى المتميز للجامعة والقيام بالمهام الموكولة اليهم على أكمل وجه، وأن يكونوا على قدر من المسؤولية في تحمل أمانة أداء الرسالة التعليمية.

وشدد على ضرورة إلمام عضو هيئة التدريس بالأنظمة والقوانين المعمول بها بالجامعة ليكون على دراية كاملة بالواجبات الموكوله اليه من جانب، وبحقوقه  واستحقاقاته من جانب آخر، مشيرا إلى توجه إدارة الجامعة لإنشاء نظام الكتروني خاص بالترقيات الاكاديمية، بحيث يتمكن عضو هيئة التدريس من التقدم بطلب الترقية ومتابعته من خلال هذا النظام.

وفيما يخص البحث العلمي قال العموش إن البحث العلمي المتميز والنشر العلمي في المجلات العالمية المرموقة تعد من الأمور الهامة التي يجب أن يوليها عضو هيئة التدريس جل اهتمامه، مؤكدا على ضرورة تحلي أعضاء هيئة التدريس بأخلاقيات البحث العلمي وأن يكونوا على دراية كاملة بشروطه والتعليمات الناظمه له خشية وقوعهم بموضوعات السرقات العلمية غير المقصودة وما يترتب عليها.

ودعا المشاركين إلى التحلي بروح الفريق وتعزيز روح التعاون فيما بينهم من خلال إجرائهم لبحوث علمية متميزة تتميز بأفكار ابداعية خلاقة، مشيدا بالدور الذي يقوم به مركز الاعتماد وضمان الجودة وسعيه على الدوام لتنظيم الورش والدورات التدريبية التي من شأنها تزويد المشاركين بالمهارات اللازمة لأداء مهامهم.

بدوره قال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني إن أخلاقيات عضو هيئة التدريس يجب أن تراعى في كافة الجوانب سواء مع الطلبة، أو المجتمع، أو البحث العلمي، مشددا على ضرورة تحلي عضو هيئة التدريس بشخصية قيادية تمكنه من إدارة الغرفة الصفية وأن يكون ملم ومدرك لكافة استحقاقات هذه المهنة ليتمكن من أداء واجبه كما يجب.

مدير المركز الدكتور عبدالله خطايبة دعا المشاركين غلى بذل أقصى الجهود فيما يخص موضوع النشر العلمي من خلال نشر بحوثهم العلمية في المجلات العلمية العالمية الأمر الذي من شأنه أن يرفع تصنيف الجامعة ضمن التصنيفات الدولية، بالاضافة إلى ضرورة التزامهم بالقواعد المرتبطة بالاعتماد وضمان الجودة عند اعتماد الخطط الدراسية لمختلف التخصصات.

وأشار الخطايبة إلى أن هذه الورشة ستستمر لمدة أربعة أيام، وتتضمن موضوعات "القوانين والأنظمة والتعليمات" للدكتور سليم خصاونة، و"أخلاقيات البحث العلمي" للدكتور علاء الجبالي، و"إدارة العملية التعليمية" للدكتور هادي الطوالبة، و"استراتيجيات التدريس" للدكتور محمد الحوامدة، و "الإعداد والتخطيط للمساق" للدكتور أحمد الشريفين، و"المشاريع الدولية والنشر العلمي" للدكتور موفق العتوم والدكتور أيمن حمودة، و"التقويم والامتحانات" للدكتور محمود القرعان، و"إدارة الموقع الشخصي وقاعدة البيانات الوطنية Google Scholar"، للدكتور عبدالرؤوف البصول، و"مصادر المكتبة وقاعدة البيانات العالمية"، و"الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة.

وحضر افتتاح الورشة مدير العلاقات العامة والإعلام مخلص العبيني، وعدد من المسؤولين في المركز.

 

تسلم رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي نسخة من تقريـــر التقييـــم الذاتـــــي للجامعــة، الذي أعده مركز الإعتماد وضمان الجودة، للعام الجامعي 2019/ 2020.

و يعرض التقرير أبرز المعايير التي يجب أن يحتويها النظام التعليمي بجامعة اليرموك، مع التأكيد على زيادة الثقة بين منتسبي الجامعة من خلال إيجاد مُناخ اجتماعي مناسب داخل الحرم الجامعي.

وقال كفافي ان الجامعة وضمن سعيها الدائم نحو التطوير، فقد أولت ملف الإعتماد والجودة اهمية خاصة تحقيقا لرؤيتها الإستراتيجية، فكان السعي والإجتهاد المتواصل ليكون هذا العام هو "عام الجودة" في جامعة اليرموك.

وأضاف من فوائد تطبيق نظام الجودة في الجامعة هو زيادة وتطوير أداء النظامين الأكاديمي، والإداري، لافتا إلى أن تطبيق مفهوم الجودة في التعليم يقوم على توزيع المسؤوليات بين الأشخاص وتحديد دور كل منهم، وبالتالي زيادة الكفاءة التعليمية لجميع العاملين في االجامعة.

وتابع هذا يساعدنا في تحقيق خصائص خريج جامعة اليرموك من خلال تحقيق مهارات الألفية الثالثة، وتنمية عادات العقل، وعمليات العلم والإبداع والإبتكار، لتخريج كفاءات مؤهلة لسوق العمل علميا وعمليا بكفاءة واقتدار.

وشدد كفافي على أن جودة التعليم لا تقتصر على الطلبة فقط، بل تشمل نواحي أخرى كعضو هيئة التدريس، والمقررات الدراسية والبرامج، والبيئة الجامعية بكل عناصرها، لافتا لوجود العديد من المعايير التي لا بد منها لتأكيد عملية النجاح في أي نظام تعليمي.

وقال مدير مركز الإعتماد وضمان الجودة الدكتور عبد الله الخطايبة ان منهجية إعداد هذا التقرير اعتمدت على العمل التشاركي، بعدما تم تكليف مركز الاعتماد وضمان الجودة بإعداده، وعليه شُكلت ثماني لجان للقيام بعملية التقييم.

وأضاف تم اجراء هذا التقرير وفقا لمحاور ضمان الجودة الأردنية الثمانية كخطوة مهمة على طريق نيل شهادة ضمان الجودة الأردنية والعالمية، مبينا ان المحاور الثمانية هي التخطيط الاستراتيجي و الحوكمة والبرامج الأكاديمية والبحث العلمي والإيفاد والإبداعات والمصادر المالية والمادية البشرية والخدمات الطلابية وخدمة المجتمع والعلاقات الخارجية و إدارة ضمان الجودة.

وبين الخطايبة ان هذه اللجان قامت بتقديم توصيات تتعلق في نقاط القوة وفرص التحسين ونقاط الضعف، لتكون هذه التوصيات هي اللبنة الأساسية لكتابة هذا التقرير.

حضر اللقاء كل من مدير دائرة رئاسة الجامعة الدكتور مشهور الحمادنة ومدير دائرة العلاقات العامة والإعلام مخلص العبيني، وعدد من موظفي مركز الإعتماد وضمان الجودة.


يعقد مركز الاعتماد وضمان الجودة دورة تدريبية لمعلمي ومعلمات المدرسة النموذجية في الجامعة في موضوع التعلم الالكتروني E-Learning تشمل مهارات توظيف نظام التعلم الالكتروني في العملية التدريسية والتواصل مع الطلبة من خلال طرح الواجبات، إضافة المادة العلمية، تضمين الصور والفيديوهات، الاستفتاء، إرسال الملاحظات والرسائل للطلبة، حلقات النقاش، ويشارك في هذه الدورة (23) معلماً ومعلمة وتستمر لمدة أربعة أيام.

كرم رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي المدير السابق لمركز الاعتماد وضمان الجودة الدكتور سميح كراسنة، ورئيسا قسمي التدريب والجودة السابقين الدكتور محمد الزبيدي، والدكتور نادر الرفاعي، تقديرا لجهودهم التي بذلوها خلال فترة عملهم في المركز.

وأعرب كفافي خلال حفل التكريم الذي نظمه مركز الجودة والاعتماد في الجامعة، عن شكره للمكرمين على ما بذلوه من جهد خلال فتره توليهم إدارة المركز والعمل فيه، وسعيهم من خلال الورش والدورات التدريبية لترسيخ ثقافة الجودة في مختلف كليات وأقسام الجامعة الأكاديمية، مشددا على أن الجامعة تولي قضايا الاعتماد والجودة عناية ومتابعة حثيثة، وذلك ضمن سعيها لتطوير وتحديث برامجها الاكاديمية ورفع مستوى العملية التدريسية، بما يسهم في الحصول على شهادات الجودة على مستوى البرامج الأكاديمية والكليات، الأمر الذي ينعكس ايجابا على مستوى طلبة الجامعة وعلى تحصيلهم العلمي ويزودهم بالمهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل وشق طريق النجاح، داعيا إدارة المركز الجديدة لمتابعة العمل والانجاز من اجل تحقيق الاهداف التي تسعى اليها الجامعة في مجال الاعتماد والجودة، وتوطين الريادة والتميز والتنمية المهنية المستدامة في الجامعة.

وقال مدير المركز الدكتور عبدالله خطايبة، ان المركز ومن خلال كوادره المدربة يسعى لتكثيف العمل ومتابعة الانجاز، ومتابعة مؤشرات الاعتماد وضمان الجودة لكافة البرامج الأكاديمية في الجامعة بمستوياتها الثلاثة (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)،  و دراسة الحاجات التدريبية لتوفير الدعم المهني والأكاديمي وبما يتناسب مع طبيعة عمل أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، ورفع مستوى الجامعة في التصنيفات العالمية للجامعات

بدورهم أعرب المكرمون عن شكرهم لإدارة المركز الجديدة على تنظيم هذا الحفل، واستعدادهم لتقديم المساعدة والعون في سبيل حصول كافة أقسام الجامعة على شهادة الجودة لبرامجها الأكاديمية المختلفة.

وفي نهاية الحفل الذي حضره نائبا رئيس الجامعة الدكتور أنيس خصاونة، والدكتور فواز عبد الحق، وعدد من المسؤولين في الجامعة، والعاملين في المركز، سلم كفافي الدروع التقديرية للمكرمين.

   

قام أ.د. أنيس الخصاونه نائب الرئيس للكليات الإنسانية والشؤون الإدارية بزيارة توجيهية إلى مركز الاعتماد وضمان الجودة، والتقى بمدير المركز الدكتور سميح الكراسنه واطلع على سير العمل بالمركز، وقد قام مدير المركز بشرح خطة عمل المركز المتعلقة بملف الجودة وخاصةً التقييم الذاتي للبرامج الاكاديمية وبحث سبل تحفيز الكليات على تفعيل هذا الملف وبهدف الحصول على شهادات ضمان الجودة للبرامج الاكاديمية، وقد قام نائب الرئيس بالتجوّل في قاعات ومكاتب المركز.

وحضر اللقاء رؤساء الاقسام رئيس قسم الجودة، والاعتماد، والتدريب والتطوير، ومساعد المدير.


 

071769